Select All Select Initialed Select Uninitialed Meccan Surahs Medinan Surahs
الم المص المر الر حم حم عسق ص كهيعص ق نون طه طس طسم يس
Send to search Search in selected Surahs Find Root Get Gematrical Value of the selected text hide/show sidebar Go Up
Choose search table Cancel
Quran othman hanif azhar ahmadyya khalifa p_muslims yusufali asad pickthall Qaribullah shakir us Edip esed oeztuerk Abdulbaki Bulac france italia spanish portuguese mexican dutch keyzer finnish bosnia persian ghomshei ansarian jalandhry azerbaijani indonesian malaysian tamil Thai swahili kuliev noghmani Hrbek Nykl latin Chin
Shapes:
كأن فى, كأن لم, كان ءاباؤكم, كان ءاباؤهم, كان ءامنا, كان أبوك, كان أصحب, كان أكثرهم, كان أمة, كان إبرهيم, كان استغفار, كان البحر, كان الذى, كان الشيطن, كان الله, كان المؤمنون, كان الناس, كان بعباده, كان بعضهم, كان بكل, كان بكم, كان بما, كان به, كان بهم, كان بى, كان تقيا, كان توابا, كان جواب, كان حجتهم, كان حديثا, كان حلا, كان حليما, كان حنيفا, كان حوبا, كان حيا, كان خطءا, كان خوانا, كان خيرا, كان دعوىهم, كان ذا, كان ذلك, كان ذو, كان ربك, كان رجال, كان رجل, كان زهوقا, كان سعيهم, كان سميعا, كان سيئه, كان شره, كان صادق, كان صديقا, كان صلاتهم, كان ضعيفا, كان طائفة, كان ظلوما, كان عاليا, كان عبدا, كان عدوا, كان عذاب, كان عذابى, كان عرضا, كان عزيزا, كان عطاء, كان عفوا, كان عقاب, كان عقبة, كان علقة, كان على, كان عليا, كان عليك, كان عليكم, كان عليما, كان عند, كان عنه, كان غراما, كان غفارا, كان غفورا, كان غنيا, كان فاسقا, كان فحشة, كان فريق, كان فقيرا, كان فى, كان فيها, كان فيهما, كان قميصه, كان قول, كان قولهم, كان كبر, كان كفر, كان لءايتنا, كان لأهل, كان لا, كان لبشر, كان لرسول, كان لسبإ, كان لشركائهم, كان لطيفا, كان لكم, كان للأوبين, كان للإنسن, كان للرحمن, كان للكفرين, كان للمشركين, كان للنبى, كان لله, كان لمؤمن, كان لنا, كان لنبى, كان لنفس, كان له, كان لهم, كان لهن, كان لى, كان ليأخذ, كان مؤمنا, كان مثقال, كان محذورا, كان محمد, كان مختالا, كان مخلصا, كان مريضا, كان مزاجها, كان مسءولا, كان مشهودا, كان معه, كان مفعولا, كان مقداره, كان مكرهم, كان من, كان منتصرا, كان منصورا, كان منكم, كان ميتا, كان ميقتا, كان نكير, كان هؤلاء, كان هذا, كان هودا, كان وعد, كان وعده, كان يءوسا, كان يؤذى, كان يؤمن, كان يدعوا, كان يرجوا, كان يريد, كان يصنع, كان يظن, كان يعبد, كان يغنى, كان يقول, كان ينبغى, كأن, كان,
Entries found: 333, Amount of Verses: 306
in Table: Quran
2:75أفتطمعون أن يؤمنوا لكم وقد كان فريق منهم يسمعون كلم الله ثم يحرفونه من بعد ما عقلوه وهم يعلمون
2:97قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين
2:98من كان عدوا لله وملئكته ورسله وجبريل وميكىل فإن الله عدو للكفرين
2:111وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هودا أو نصرى تلك أمانيهم قل هاتوا برهنكم إن كنتم صدقين
2:114ومن أظلم ممن منع مسجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى فى خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم فى الدنيا خزى ولهم فى الءاخرة عذاب عظيم
2:135وقالوا كونوا هودا أو نصرى تهتدوا قل بل ملة إبرهم حنيفا وما كان من المشركين
2:143وكذلك جعلنكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا وما جعلنا القبلة التى كنت عليها إلا لنعلم من يتبع الرسول ممن ينقلب على عقبيه وإن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله وما كان الله ليضيع إيمنكم إن الله بالناس لرءوف رحيم
2:170وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه ءاباءنا أولو كان ءاباؤهم لا يعقلون شيءا ولا يهتدون
2:184أياما معدودت فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين فمن تطوع خيرا فهو خير له وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون
2:185شهر رمضان الذى أنزل فيه القرءان هدى للناس وبينت من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هدىكم ولعلكم تشكرون
2:196وأتموا الحج والعمرة لله فإن أحصرتم فما استيسر من الهدى ولا تحلقوا رءوسكم حتى يبلغ الهدى محله فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك فإذا أمنتم فمن تمتع بالعمرة إلى الحج فما استيسر من الهدى فمن لم يجد فصيام ثلثة أيام فى الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة ذلك لمن لم يكن أهله حاضرى المسجد الحرام واتقوا الله واعلموا أن الله شديد العقاب
2:213كان الناس أمة وحدة فبعث الله النبين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينت بغيا بينهم فهدى الله الذين ءامنوا لما اختلفوا فيه من الحق بإذنه والله يهدى من يشاء إلى صرط مستقيم
2:232وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزوجهن إذا ترضوا بينهم بالمعروف ذلك يوعظ به من كان منكم يؤمن بالله واليوم الءاخر ذلكم أزكى لكم وأطهر والله يعلم وأنتم لا تعلمون
2:280وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة وأن تصدقوا خير لكم إن كنتم تعلمون
2:282يأيها الذين ءامنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله فليكتب وليملل الذى عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيءا فإن كان الذى عليه الحق سفيها أو ضعيفا أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحدىهما فتذكر إحدىهما الأخرى ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسءموا أن تكتبوه صغيرا أو كبيرا إلى أجله ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهدة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجرة حاضرة تديرونها بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها وأشهدوا إذا تبايعتم ولا يضار كاتب ولا شهيد وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شىء عليم
3:13قد كان لكم ءاية فى فئتين التقتا فئة تقتل فى سبيل الله وأخرى كافرة يرونهم مثليهم رأى العين والله يؤيد بنصره من يشاء إن فى ذلك لعبرة لأولى الأبصر
3:67ما كان إبرهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما وما كان من المشركين
3:79ما كان لبشر أن يؤتيه الله الكتب والحكم والنبوة ثم يقول للناس كونوا عبادا لى من دون الله ولكن كونوا ربنين بما كنتم تعلمون الكتب وبما كنتم تدرسون
3:93كل الطعام كان حلا لبنى إسرءيل إلا ما حرم إسرءيل على نفسه من قبل أن تنزل التورىة قل فأتوا بالتورىة فاتلوها إن كنتم صدقين
3:95قل صدق الله فاتبعوا ملة إبرهيم حنيفا وما كان من المشركين
3:97فيه ءايت بينت مقام إبرهيم ومن دخله كان ءامنا ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غنى عن العلمين
3:137قد خلت من قبلكم سنن فسيروا فى الأرض فانظروا كيف كان عقبة المكذبين
3:145وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتبا مؤجلا ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يرد ثواب الءاخرة نؤته منها وسنجزى الشكرين
3:147وما كان قولهم إلا أن قالوا ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا فى أمرنا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكفرين
3:154ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا يغشى طائفة منكم وطائفة قد أهمتهم أنفسهم يظنون بالله غير الحق ظن الجهلية يقولون هل لنا من الأمر من شىء قل إن الأمر كله لله يخفون فى أنفسهم ما لا يبدون لك يقولون لو كان لنا من الأمر شىء ما قتلنا ههنا قل لو كنتم فى بيوتكم لبرز الذين كتب عليهم القتل إلى مضاجعهم وليبتلى الله ما فى صدوركم وليمحص ما فى قلوبكم والله عليم بذات الصدور
3:161وما كان لنبى أن يغل ومن يغلل يأت بما غل يوم القيمة ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون
3:179ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب وما كان الله ليطلعكم على الغيب ولكن الله يجتبى من رسله من يشاء فءامنوا بالله ورسله وإن تؤمنوا وتتقوا فلكم أجر عظيم
4:1يأيها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس وحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذى تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا
4:2وءاتوا اليتمى أمولهم ولا تتبدلوا الخبيث بالطيب ولا تأكلوا أمولهم إلى أمولكم إنه كان حوبا كبيرا
4:6وابتلوا اليتمى حتى إذا بلغوا النكاح فإن ءانستم منهم رشدا فادفعوا إليهم أمولهم ولا تأكلوها إسرافا وبدارا أن يكبروا ومن كان غنيا فليستعفف ومن كان فقيرا فليأكل بالمعروف فإذا دفعتم إليهم أمولهم فأشهدوا عليهم وكفى بالله حسيبا
4:11يوصيكم الله فى أولدكم للذكر مثل حظ الأنثيين فإن كن نساء فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك وإن كانت وحدة فلها النصف ولأبويه لكل وحد منهما السدس مما ترك إن كان له ولد فإن لم يكن له ولد وورثه أبواه فلأمه الثلث فإن كان له إخوة فلأمه السدس من بعد وصية يوصى بها أو دين ءاباؤكم وأبناؤكم لا تدرون أيهم أقرب لكم نفعا فريضة من الله إن الله كان عليما حكيما
4:12ولكم نصف ما ترك أزوجكم إن لم يكن لهن ولد فإن كان لهن ولد فلكم الربع مما تركن من بعد وصية يوصين بها أو دين ولهن الربع مما تركتم إن لم يكن لكم ولد فإن كان لكم ولد فلهن الثمن مما تركتم من بعد وصية توصون بها أو دين وإن كان رجل يورث كللة أو امرأة وله أخ أو أخت فلكل وحد منهما السدس فإن كانوا أكثر من ذلك فهم شركاء فى الثلث من بعد وصية يوصى بها أو دين غير مضار وصية من الله والله عليم حليم
4:16والذان يأتينها منكم فءاذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما إن الله كان توابا رحيما
4:22ولا تنكحوا ما نكح ءاباؤكم من النساء إلا ما قد سلف إنه كان فحشة ومقتا وساء سبيلا
4:23حرمت عليكم أمهتكم وبناتكم وأخوتكم وعمتكم وخلتكم وبنات الأخ وبنات الأخت وأمهتكم التى أرضعنكم وأخوتكم من الرضعة وأمهت نسائكم وربئبكم التى فى حجوركم من نسائكم التى دخلتم بهن فإن لم تكونوا دخلتم بهن فلا جناح عليكم وحلئل أبنائكم الذين من أصلبكم وأن تجمعوا بين الأختين إلا ما قد سلف إن الله كان غفورا رحيما
4:24والمحصنت من النساء إلا ما ملكت أيمنكم كتب الله عليكم وأحل لكم ما وراء ذلكم أن تبتغوا بأمولكم محصنين غير مسفحين فما استمتعتم به منهن فءاتوهن أجورهن فريضة ولا جناح عليكم فيما ترضيتم به من بعد الفريضة إن الله كان عليما حكيما
4:29يأيها الذين ءامنوا لا تأكلوا أمولكم بينكم بالبطل إلا أن تكون تجرة عن تراض منكم ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما
4:32ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن وسءلوا الله من فضله إن الله كان بكل شىء عليما
4:33ولكل جعلنا مولى مما ترك الولدان والأقربون والذين عقدت أيمنكم فءاتوهم نصيبهم إن الله كان على كل شىء شهيدا
4:34الرجال قومون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أمولهم فالصلحت قنتت حفظت للغيب بما حفظ الله والتى تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن فى المضاجع واضربوهن فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا
4:35وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكما من أهله وحكما من أهلها إن يريدا إصلحا يوفق الله بينهما إن الله كان عليما خبيرا
4:36واعبدوا الله ولا تشركوا به شيءا وبالولدين إحسنا وبذى القربى واليتمى والمسكين والجار ذى القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت أيمنكم إن الله لا يحب من كان مختالا فخورا
4:43يأيها الذين ءامنوا لا تقربوا الصلوة وأنتم سكرى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا إلا عابرى سبيل حتى تغتسلوا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لمستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم إن الله كان عفوا غفورا
4:56إن الذين كفروا بءايتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلنهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزا حكيما
4:58إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمنت إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا
4:73ولئن أصبكم فضل من الله ليقولن كأن لم تكن بينكم وبينه مودة يليتنى كنت معهم فأفوز فوزا عظيما
4:76الذين ءامنوا يقتلون فى سبيل الله والذين كفروا يقتلون فى سبيل الطغوت فقتلوا أولياء الشيطن إن كيد الشيطن كان ضعيفا
4:82أفلا يتدبرون القرءان ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلفا كثيرا
4:86وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها إن الله كان على كل شىء حسيبا
4:92وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطءا ومن قتل مؤمنا خطءا فتحرير رقبة مؤمنة ودية مسلمة إلى أهله إلا أن يصدقوا فإن كان من قوم عدو لكم وهو مؤمن فتحرير رقبة مؤمنة وإن كان من قوم بينكم وبينهم ميثق فدية مسلمة إلى أهله وتحرير رقبة مؤمنة فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين توبة من الله وكان الله عليما حكيما
4:94يأيها الذين ءامنوا إذا ضربتم فى سبيل الله فتبينوا ولا تقولوا لمن ألقى إليكم السلم لست مؤمنا تبتغون عرض الحيوة الدنيا فعند الله مغانم كثيرة كذلك كنتم من قبل فمن الله عليكم فتبينوا إن الله كان بما تعملون خبيرا
4:102وإذا كنت فيهم فأقمت لهم الصلوة فلتقم طائفة منهم معك وليأخذوا أسلحتهم فإذا سجدوا فليكونوا من ورائكم ولتأت طائفة أخرى لم يصلوا فليصلوا معك وليأخذوا حذرهم وأسلحتهم ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة وحدة ولا جناح عليكم إن كان بكم أذى من مطر أو كنتم مرضى أن تضعوا أسلحتكم وخذوا حذركم إن الله أعد للكفرين عذابا مهينا
4:106واستغفر الله إن الله كان غفورا رحيما
4:107ولا تجدل عن الذين يختانون أنفسهم إن الله لا يحب من كان خوانا أثيما
4:127ويستفتونك فى النساء قل الله يفتيكم فيهن وما يتلى عليكم فى الكتب فى يتمى النساء التى لا تؤتونهن ما كتب لهن وترغبون أن تنكحوهن والمستضعفين من الولدن وأن تقوموا لليتمى بالقسط وما تفعلوا من خير فإن الله كان به عليما
4:128وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا والصلح خير وأحضرت الأنفس الشح وإن تحسنوا وتتقوا فإن الله كان بما تعملون خبيرا
4:129ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقة وإن تصلحوا وتتقوا فإن الله كان غفورا رحيما
4:134من كان يريد ثواب الدنيا فعند الله ثواب الدنيا والءاخرة وكان الله سميعا بصيرا
4:135يأيها الذين ءامنوا كونوا قومين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الولدين والأقربين إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا وإن تلوا أو تعرضوا فإن الله كان بما تعملون خبيرا
4:141الذين يتربصون بكم فإن كان لكم فتح من الله قالوا ألم نكن معكم وإن كان للكفرين نصيب قالوا ألم نستحوذ عليكم ونمنعكم من المؤمنين فالله يحكم بينكم يوم القيمة ولن يجعل الله للكفرين على المؤمنين سبيلا
4:149إن تبدوا خيرا أو تخفوه أو تعفوا عن سوء فإن الله كان عفوا قديرا
5:104وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول قالوا حسبنا ما وجدنا عليه ءاباءنا أولو كان ءاباؤهم لا يعلمون شيءا ولا يهتدون
5:106يأيها الذين ءامنوا شهدة بينكم إذا حضر أحدكم الموت حين الوصية اثنان ذوا عدل منكم أو ءاخران من غيركم إن أنتم ضربتم فى الأرض فأصبتكم مصيبة الموت تحبسونهما من بعد الصلوة فيقسمان بالله إن ارتبتم لا نشترى به ثمنا ولو كان ذا قربى ولا نكتم شهدة الله إنا إذا لمن الءاثمين
6:11قل سيروا فى الأرض ثم انظروا كيف كان عقبة المكذبين
6:35وإن كان كبر عليك إعراضهم فإن استطعت أن تبتغى نفقا فى الأرض أو سلما فى السماء فتأتيهم بءاية ولو شاء الله لجمعهم على الهدى فلا تكونن من الجهلين
6:122أومن كان ميتا فأحيينه وجعلنا له نورا يمشى به فى الناس كمن مثله فى الظلمت ليس بخارج منها كذلك زين للكفرين ما كانوا يعملون
6:136وجعلوا لله مما ذرأ من الحرث والأنعم نصيبا فقالوا هذا لله بزعمهم وهذا لشركائنا فما كان لشركائهم فلا يصل إلى الله وما كان لله فهو يصل إلى شركائهم ساء ما يحكمون
6:152ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتى هى أحسن حتى يبلغ أشده وأوفوا الكيل والميزان بالقسط لا نكلف نفسا إلا وسعها وإذا قلتم فاعدلوا ولو كان ذا قربى وبعهد الله أوفوا ذلكم وصىكم به لعلكم تذكرون
6:161قل إننى هدىنى ربى إلى صرط مستقيم دينا قيما ملة إبرهيم حنيفا وما كان من المشركين
7:5فما كان دعوىهم إذ جاءهم بأسنا إلا أن قالوا إنا كنا ظلمين
7:39وقالت أولىهم لأخرىهم فما كان لكم علينا من فضل فذوقوا العذاب بما كنتم تكسبون
7:70قالوا أجئتنا لنعبد الله وحده ونذر ما كان يعبد ءاباؤنا فأتنا بما تعدنا إن كنت من الصدقين
7:82وما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون
7:84وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عقبة المجرمين
7:86ولا تقعدوا بكل صرط توعدون وتصدون عن سبيل الله من ءامن به وتبغونها عوجا واذكروا إذ كنتم قليلا فكثركم وانظروا كيف كان عقبة المفسدين
7:87وإن كان طائفة منكم ءامنوا بالذى أرسلت به وطائفة لم يؤمنوا فاصبروا حتى يحكم الله بيننا وهو خير الحكمين
7:92الذين كذبوا شعيبا كأن لم يغنوا فيها الذين كذبوا شعيبا كانوا هم الخسرين
7:103ثم بعثنا من بعدهم موسى بءايتنا إلى فرعون وملإيه فظلموا بها فانظر كيف كان عقبة المفسدين
7:137وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشرق الأرض ومغربها التى بركنا فيها وتمت كلمت ربك الحسنى على بنى إسرءيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون
8:32وإذ قالوا اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم
8:33وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون
8:35وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون
8:42إذ أنتم بالعدوة الدنيا وهم بالعدوة القصوى والركب أسفل منكم ولو تواعدتم لاختلفتم فى الميعد ولكن ليقضى الله أمرا كان مفعولا ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حى عن بينة وإن الله لسميع عليم
8:44وإذ يريكموهم إذ التقيتم فى أعينكم قليلا ويقللكم فى أعينهم ليقضى الله أمرا كان مفعولا وإلى الله ترجع الأمور
8:67ما كان لنبى أن يكون له أسرى حتى يثخن فى الأرض تريدون عرض الدنيا والله يريد الءاخرة والله عزيز حكيم
9:17ما كان للمشركين أن يعمروا مسجد الله شهدين على أنفسهم بالكفر أولئك حبطت أعملهم وفى النار هم خلدون
9:24قل إن كان ءاباؤكم وأبناؤكم وإخونكم وأزوجكم وعشيرتكم وأمول اقترفتموها وتجرة تخشون كسادها ومسكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد فى سبيله فتربصوا حتى يأتى الله بأمره والله لا يهدى القوم الفسقين
9:42لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاتبعوك ولكن بعدت عليهم الشقة وسيحلفون بالله لو استطعنا لخرجنا معكم يهلكون أنفسهم والله يعلم إنهم لكذبون
9:70ألم يأتهم نبأ الذين من قبلهم قوم نوح وعاد وثمود وقوم إبرهيم وأصحب مدين والمؤتفكت أتتهم رسلهم بالبينت فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون
9:113ما كان للنبى والذين ءامنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولى قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحب الجحيم
9:114وما كان استغفار إبرهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه إن إبرهيم لأوه حليم
9:115وما كان الله ليضل قوما بعد إذ هدىهم حتى يبين لهم ما يتقون إن الله بكل شىء عليم
9:120ما كان لأهل المدينة ومن حولهم من الأعراب أن يتخلفوا عن رسول الله ولا يرغبوا بأنفسهم عن نفسه ذلك بأنهم لا يصيبهم ظمأ ولا نصب ولا مخمصة فى سبيل الله ولا يطءون موطئا يغيظ الكفار ولا ينالون من عدو نيلا إلا كتب لهم به عمل صلح إن الله لا يضيع أجر المحسنين
9:122وما كان المؤمنون لينفروا كافة فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا فى الدين ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون
10:12وإذا مس الإنسن الضر دعانا لجنبه أو قاعدا أو قائما فلما كشفنا عنه ضره مر كأن لم يدعنا إلى ضر مسه كذلك زين للمسرفين ما كانوا يعملون
10:19وما كان الناس إلا أمة وحدة فاختلفوا ولولا كلمة سبقت من ربك لقضى بينهم فيما فيه يختلفون
10:24إنما مثل الحيوة الدنيا كماء أنزلنه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس والأنعم حتى إذا أخذت الأرض زخرفها وازينت وظن أهلها أنهم قدرون عليها أتىها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلنها حصيدا كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الءايت لقوم يتفكرون
10:37وما كان هذا القرءان أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذى بين يديه وتفصيل الكتب لا ريب فيه من رب العلمين
10:39بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ولما يأتهم تأويله كذلك كذب الذين من قبلهم فانظر كيف كان عقبة الظلمين
10:45ويوم يحشرهم كأن لم يلبثوا إلا ساعة من النهار يتعارفون بينهم قد خسر الذين كذبوا بلقاء الله وما كانوا مهتدين
10:71واتل عليهم نبأ نوح إذ قال لقومه يقوم إن كان كبر عليكم مقامى وتذكيرى بءايت الله فعلى الله توكلت فأجمعوا أمركم وشركاءكم ثم لا يكن أمركم عليكم غمة ثم اقضوا إلى ولا تنظرون
10:73فكذبوه فنجينه ومن معه فى الفلك وجعلنهم خلئف وأغرقنا الذين كذبوا بءايتنا فانظر كيف كان عقبة المنذرين
10:100وما كان لنفس أن تؤمن إلا بإذن الله ويجعل الرجس على الذين لا يعقلون
11:15من كان يريد الحيوة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعملهم فيها وهم فيها لا يبخسون
11:17أفمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه ومن قبله كتب موسى إماما ورحمة أولئك يؤمنون به ومن يكفر به من الأحزاب فالنار موعده فلا تك فى مرية منه إنه الحق من ربك ولكن أكثر الناس لا يؤمنون
11:20أولئك لم يكونوا معجزين فى الأرض وما كان لهم من دون الله من أولياء يضعف لهم العذاب ما كانوا يستطيعون السمع وما كانوا يبصرون
11:34ولا ينفعكم نصحى إن أردت أن أنصح لكم إن كان الله يريد أن يغويكم هو ربكم وإليه ترجعون
11:68كأن لم يغنوا فيها ألا إن ثمودا كفروا ربهم ألا بعدا لثمود
11:95كأن لم يغنوا فيها ألا بعدا لمدين كما بعدت ثمود
11:116فلولا كان من القرون من قبلكم أولوا بقية ينهون عن الفساد فى الأرض إلا قليلا ممن أنجينا منهم واتبع الذين ظلموا ما أترفوا فيه وكانوا مجرمين
11:117وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون
12:7لقد كان فى يوسف وإخوته ءايت للسائلين
12:26قال هى رودتنى عن نفسى وشهد شاهد من أهلها إن كان قميصه قد من قبل فصدقت وهو من الكذبين
12:27وإن كان قميصه قد من دبر فكذبت وهو من الصدقين
12:38واتبعت ملة ءاباءى إبرهيم وإسحق ويعقوب ما كان لنا أن نشرك بالله من شىء ذلك من فضل الله علينا وعلى الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون
12:68ولما دخلوا من حيث أمرهم أبوهم ما كان يغنى عنهم من الله من شىء إلا حاجة فى نفس يعقوب قضىها وإنه لذو علم لما علمنه ولكن أكثر الناس لا يعلمون
12:76فبدأ بأوعيتهم قبل وعاء أخيه ثم استخرجها من وعاء أخيه كذلك كدنا ليوسف ما كان ليأخذ أخاه فى دين الملك إلا أن يشاء الله نرفع درجت من نشاء وفوق كل ذى علم عليم
12:109وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحى إليهم من أهل القرى أفلم يسيروا فى الأرض فينظروا كيف كان عقبة الذين من قبلهم ولدار الءاخرة خير للذين اتقوا أفلا تعقلون
12:111لقد كان فى قصصهم عبرة لأولى الألبب ما كان حديثا يفترى ولكن تصديق الذى بين يديه وتفصيل كل شىء وهدى ورحمة لقوم يؤمنون
13:32ولقد استهزئ برسل من قبلك فأمليت للذين كفروا ثم أخذتهم فكيف كان عقاب
13:38ولقد أرسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم أزوجا وذرية وما كان لرسول أن يأتى بءاية إلا بإذن الله لكل أجل كتاب
14:10قالت رسلهم أفى الله شك فاطر السموت والأرض يدعوكم ليغفر لكم من ذنوبكم ويؤخركم إلى أجل مسمى قالوا إن أنتم إلا بشر مثلنا تريدون أن تصدونا عما كان يعبد ءاباؤنا فأتونا بسلطن مبين
14:11قالت لهم رسلهم إن نحن إلا بشر مثلكم ولكن الله يمن على من يشاء من عباده وما كان لنا أن نأتيكم بسلطن إلا بإذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون
14:22وقال الشيطن لما قضى الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لى عليكم من سلطن إلا أن دعوتكم فاستجبتم لى فلا تلومونى ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخى إنى كفرت بما أشركتمون من قبل إن الظلمين لهم عذاب أليم
14:46وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال
15:78وإن كان أصحب الأيكة لظلمين
16:36ولقد بعثنا فى كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطغوت فمنهم من هدى الله ومنهم من حقت عليه الضللة فسيروا فى الأرض فانظروا كيف كان عقبة المكذبين
16:120إن إبرهيم كان أمة قانتا لله حنيفا ولم يك من المشركين
16:123ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبرهيم حنيفا وما كان من المشركين
17:3ذرية من حملنا مع نوح إنه كان عبدا شكورا
17:18من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلىها مذموما مدحورا
17:19ومن أراد الءاخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا
17:20كلا نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك وما كان عطاء ربك محظورا
17:25ربكم أعلم بما فى نفوسكم إن تكونوا صلحين فإنه كان للأوبين غفورا
17:30إن ربك يبسط الرزق لمن يشاء ويقدر إنه كان بعباده خبيرا بصيرا
17:31ولا تقتلوا أولدكم خشية إملق نحن نرزقهم وإياكم إن قتلهم كان خطءا كبيرا
17:32ولا تقربوا الزنى إنه كان فحشة وساء سبيلا
17:33ولا تقتلوا النفس التى حرم الله إلا بالحق ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطنا فلا يسرف فى القتل إنه كان منصورا
17:34ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتى هى أحسن حتى يبلغ أشده وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسءولا
17:36ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسءولا
17:38كل ذلك كان سيئه عند ربك مكروها
17:42قل لو كان معه ءالهة كما يقولون إذا لابتغوا إلى ذى العرش سبيلا
17:44تسبح له السموت السبع والأرض ومن فيهن وإن من شىء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم إنه كان حليما غفورا
17:53وقل لعبادى يقولوا التى هى أحسن إن الشيطن ينزغ بينهم إن الشيطن كان للإنسن عدوا مبينا
17:57أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم أقرب ويرجون رحمته ويخافون عذابه إن عذاب ربك كان محذورا
17:58وإن من قرية إلا نحن مهلكوها قبل يوم القيمة أو معذبوها عذابا شديدا كان ذلك فى الكتب مسطورا
17:66ربكم الذى يزجى لكم الفلك فى البحر لتبتغوا من فضله إنه كان بكم رحيما
17:72ومن كان فى هذه أعمى فهو فى الءاخرة أعمى وأضل سبيلا
17:78أقم الصلوة لدلوك الشمس إلى غسق اليل وقرءان الفجر إن قرءان الفجر كان مشهودا
17:81وقل جاء الحق وزهق البطل إن البطل كان زهوقا
17:83وإذا أنعمنا على الإنسن أعرض ونءا بجانبه وإذا مسه الشر كان يءوسا
17:87إلا رحمة من ربك إن فضله كان عليك كبيرا
17:88قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرءان لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا
17:95قل لو كان فى الأرض ملئكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا
17:96قل كفى بالله شهيدا بينى وبينكم إنه كان بعباده خبيرا بصيرا
17:108ويقولون سبحن ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا
18:43ولم تكن له فئة ينصرونه من دون الله وما كان منتصرا
18:50وإذ قلنا للملئكة اسجدوا لءادم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه أفتتخذونه وذريته أولياء من دونى وهم لكم عدو بئس للظلمين بدلا
18:109قل لو كان البحر مدادا لكلمت ربى لنفد البحر قبل أن تنفد كلمت ربى ولو جئنا بمثله مددا
18:110قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلى أنما إلهكم إله وحد فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عملا صلحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا
19:28يأخت هرون ما كان أبوك امرأ سوء وما كانت أمك بغيا
19:29فأشارت إليه قالوا كيف نكلم من كان فى المهد صبيا
19:35ما كان لله أن يتخذ من ولد سبحنه إذا قضى أمرا فإنما يقول له كن فيكون
19:41واذكر فى الكتب إبرهيم إنه كان صديقا نبيا
19:44يأبت لا تعبد الشيطن إن الشيطن كان للرحمن عصيا
19:47قال سلم عليك سأستغفر لك ربى إنه كان بى حفيا
19:51واذكر فى الكتب موسى إنه كان مخلصا وكان رسولا نبيا
19:54واذكر فى الكتب إسمعيل إنه كان صادق الوعد وكان رسولا نبيا
19:56واذكر فى الكتب إدريس إنه كان صديقا نبيا
19:61جنت عدن التى وعد الرحمن عباده بالغيب إنه كان وعده مأتيا
19:63تلك الجنة التى نورث من عبادنا من كان تقيا
19:64وما نتنزل إلا بأمر ربك له ما بين أيدينا وما خلفنا وما بين ذلك وما كان ربك نسيا
19:71وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا
19:75قل من كان فى الضللة فليمدد له الرحمن مدا حتى إذا رأوا ما يوعدون إما العذاب وإما الساعة فسيعلمون من هو شر مكانا وأضعف جندا
21:22لو كان فيهما ءالهة إلا الله لفسدتا فسبحن الله رب العرش عما يصفون
21:47ونضع الموزين القسط ليوم القيمة فلا تظلم نفس شيءا وإن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها وكفى بنا حسبين
21:99لو كان هؤلاء ءالهة ما وردوها وكل فيها خلدون
22:15من كان يظن أن لن ينصره الله فى الدنيا والءاخرة فليمدد بسبب إلى السماء ثم ليقطع فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ
22:44وأصحب مدين وكذب موسى فأمليت للكفرين ثم أخذتهم فكيف كان نكير
23:91ما اتخذ الله من ولد وما كان معه من إله إذا لذهب كل إله بما خلق ولعلا بعضهم على بعض سبحن الله عما يصفون
23:109إنه كان فريق من عبادى يقولون ربنا ءامنا فاغفر لنا وارحمنا وأنت خير الرحمين
24:7والخمسة أن لعنت الله عليه إن كان من الكذبين
24:9والخمسة أن غضب الله عليها إن كان من الصدقين
24:51إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون
25:6قل أنزله الذى يعلم السر فى السموت والأرض إنه كان غفورا رحيما
25:16لهم فيها ما يشاءون خلدين كان على ربك وعدا مسءولا
25:18قالوا سبحنك ما كان ينبغى لنا أن نتخذ من دونك من أولياء ولكن متعتهم وءاباءهم حتى نسوا الذكر وكانوا قوما بورا
25:65والذين يقولون ربنا اصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غراما
26:8إن فى ذلك لءاية وما كان أكثرهم مؤمنين
26:67إن فى ذلك لءاية وما كان أكثرهم مؤمنين
26:86واغفر لأبى إنه كان من الضالين
26:103إن فى ذلك لءاية وما كان أكثرهم مؤمنين
26:121إن فى ذلك لءاية وما كان أكثرهم مؤمنين
26:139فكذبوه فأهلكنهم إن فى ذلك لءاية وما كان أكثرهم مؤمنين
26:158فأخذهم العذاب إن فى ذلك لءاية وما كان أكثرهم مؤمنين
26:174إن فى ذلك لءاية وما كان أكثرهم مؤمنين
26:189فكذبوه فأخذهم عذاب يوم الظلة إنه كان عذاب يوم عظيم
26:190إن فى ذلك لءاية وما كان أكثرهم مؤمنين
27:14وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا فانظر كيف كان عقبة المفسدين
27:20وتفقد الطير فقال ما لى لا أرى الهدهد أم كان من الغائبين
27:51فانظر كيف كان عقبة مكرهم أنا دمرنهم وقومهم أجمعين
27:56فما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوا ءال لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهرون
27:60أمن خلق السموت والأرض وأنزل لكم من السماء ماء فأنبتنا به حدائق ذات بهجة ما كان لكم أن تنبتوا شجرها أءله مع الله بل هم قوم يعدلون
27:69قل سيروا فى الأرض فانظروا كيف كان عقبة المجرمين
28:4إن فرعون علا فى الأرض وجعل أهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح أبناءهم ويستحى نساءهم إنه كان من المفسدين
28:40فأخذنه وجنوده فنبذنهم فى اليم فانظر كيف كان عقبة الظلمين
28:59وما كان ربك مهلك القرى حتى يبعث فى أمها رسولا يتلوا عليهم ءايتنا وما كنا مهلكى القرى إلا وأهلها ظلمون
28:68وربك يخلق ما يشاء ويختار ما كان لهم الخيرة سبحن الله وتعلى عما يشركون
28:76إن قرون كان من قوم موسى فبغى عليهم وءاتينه من الكنوز ما إن مفاتحه لتنوأ بالعصبة أولى القوة إذ قال له قومه لا تفرح إن الله لا يحب الفرحين
28:81فخسفنا به وبداره الأرض فما كان له من فئة ينصرونه من دون الله وما كان من المنتصرين
29:5من كان يرجوا لقاء الله فإن أجل الله لءات وهو السميع العليم
29:24فما كان جواب قومه إلا أن قالوا اقتلوه أو حرقوه فأنجىه الله من النار إن فى ذلك لءايت لقوم يؤمنون
29:29أئنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون فى ناديكم المنكر فما كان جواب قومه إلا أن قالوا ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصدقين
29:40فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون
30:9أولم يسيروا فى الأرض فينظروا كيف كان عقبة الذين من قبلهم كانوا أشد منهم قوة وأثاروا الأرض وعمروها أكثر مما عمروها وجاءتهم رسلهم بالبينت فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون
30:10ثم كان عقبة الذين أسءوا السوأى أن كذبوا بءايت الله وكانوا بها يستهزءون
30:42قل سيروا فى الأرض فانظروا كيف كان عقبة الذين من قبل كان أكثرهم مشركين
31:7وإذا تتلى عليه ءايتنا ولى مستكبرا كأن لم يسمعها كأن فى أذنيه وقرا فبشره بعذاب أليم
31:21وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله قالوا بل نتبع ما وجدنا عليه ءاباءنا أولو كان الشيطن يدعوهم إلى عذاب السعير
32:5يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه فى يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون
32:18أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستون
33:1يأيها النبى اتق الله ولا تطع الكفرين والمنفقين إن الله كان عليما حكيما
33:2واتبع ما يوحى إليك من ربك إن الله كان بما تعملون خبيرا
33:6النبى أولى بالمؤمنين من أنفسهم وأزوجه أمهتهم وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض فى كتب الله من المؤمنين والمهجرين إلا أن تفعلوا إلى أوليائكم معروفا كان ذلك فى الكتب مسطورا
33:21لقد كان لكم فى رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الءاخر وذكر الله كثيرا
33:24ليجزى الله الصدقين بصدقهم ويعذب المنفقين إن شاء أو يتوب عليهم إن الله كان غفورا رحيما
33:34واذكرن ما يتلى فى بيوتكن من ءايت الله والحكمة إن الله كان لطيفا خبيرا
33:36وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضللا مبينا
33:38ما كان على النبى من حرج فيما فرض الله له سنة الله فى الذين خلوا من قبل وكان أمر الله قدرا مقدورا
33:40ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبين وكان الله بكل شىء عليما
33:53يأيها الذين ءامنوا لا تدخلوا بيوت النبى إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير نظرين إنىه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستءنسين لحديث إن ذلكم كان يؤذى النبى فيستحى منكم والله لا يستحى من الحق وإذا سألتموهن متعا فسءلوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزوجه من بعده أبدا إن ذلكم كان عند الله عظيما
33:54إن تبدوا شيءا أو تخفوه فإن الله كان بكل شىء عليما
33:55لا جناح عليهن فى ءابائهن ولا أبنائهن ولا إخونهن ولا أبناء إخونهن ولا أبناء أخوتهن ولا نسائهن ولا ما ملكت أيمنهن واتقين الله إن الله كان على كل شىء شهيدا
33:72إنا عرضنا الأمانة على السموت والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسن إنه كان ظلوما جهولا
34:15لقد كان لسبإ فى مسكنهم ءاية جنتان عن يمين وشمال كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور
34:21وما كان له عليهم من سلطن إلا لنعلم من يؤمن بالءاخرة ممن هو منها فى شك وربك على كل شىء حفيظ
34:43وإذا تتلى عليهم ءايتنا بينت قالوا ما هذا إلا رجل يريد أن يصدكم عما كان يعبد ءاباؤكم وقالوا ما هذا إلا إفك مفترى وقال الذين كفروا للحق لما جاءهم إن هذا إلا سحر مبين
34:45وكذب الذين من قبلهم وما بلغوا معشار ما ءاتينهم فكذبوا رسلى فكيف كان نكير
35:10من كان يريد العزة فلله العزة جميعا إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصلح يرفعه والذين يمكرون السيءات لهم عذاب شديد ومكر أولئك هو يبور
35:18ولا تزر وازرة وزر أخرى وإن تدع مثقلة إلى حملها لا يحمل منه شىء ولو كان ذا قربى إنما تنذر الذين يخشون ربهم بالغيب وأقاموا الصلوة ومن تزكى فإنما يتزكى لنفسه وإلى الله المصير
35:26ثم أخذت الذين كفروا فكيف كان نكير
35:41إن الله يمسك السموت والأرض أن تزولا ولئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده إنه كان حليما غفورا
35:44أولم يسيروا فى الأرض فينظروا كيف كان عقبة الذين من قبلهم وكانوا أشد منهم قوة وما كان الله ليعجزه من شىء فى السموت ولا فى الأرض إنه كان عليما قديرا
35:45ولو يؤاخذ الله الناس بما كسبوا ما ترك على ظهرها من دابة ولكن يؤخرهم إلى أجل مسمى فإذا جاء أجلهم فإن الله كان بعباده بصيرا
36:70لينذر من كان حيا ويحق القول على الكفرين
37:30وما كان لنا عليكم من سلطن بل كنتم قوما طغين
37:51قال قائل منهم إنى كان لى قرين
37:73فانظر كيف كان عقبة المنذرين
37:143فلولا أنه كان من المسبحين
38:69ما كان لى من علم بالملإ الأعلى إذ يختصمون
39:8وإذا مس الإنسن ضر دعا ربه منيبا إليه ثم إذا خوله نعمة منه نسى ما كان يدعوا إليه من قبل وجعل لله أندادا ليضل عن سبيله قل تمتع بكفرك قليلا إنك من أصحب النار
40:5كذبت قبلهم قوم نوح والأحزاب من بعدهم وهمت كل أمة برسولهم ليأخذوه وجدلوا بالبطل ليدحضوا به الحق فأخذتهم فكيف كان عقاب
40:21أولم يسيروا فى الأرض فينظروا كيف كان عقبة الذين كانوا من قبلهم كانوا هم أشد منهم قوة وءاثارا فى الأرض فأخذهم الله بذنوبهم وما كان لهم من الله من واق
40:78ولقد أرسلنا رسلا من قبلك منهم من قصصنا عليك ومنهم من لم نقصص عليك وما كان لرسول أن يأتى بءاية إلا بإذن الله فإذا جاء أمر الله قضى بالحق وخسر هنالك المبطلون
40:82أفلم يسيروا فى الأرض فينظروا كيف كان عقبة الذين من قبلهم كانوا أكثر منهم وأشد قوة وءاثارا فى الأرض فما أغنى عنهم ما كانوا يكسبون
41:52قل أرءيتم إن كان من عند الله ثم كفرتم به من أضل ممن هو فى شقاق بعيد
42:20من كان يريد حرث الءاخرة نزد له فى حرثه ومن كان يريد حرث الدنيا نؤته منها وما له فى الءاخرة من نصيب
42:46وما كان لهم من أولياء ينصرونهم من دون الله ومن يضلل الله فما له من سبيل
42:51وما كان لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من ورائ حجاب أو يرسل رسولا فيوحى بإذنه ما يشاء إنه على حكيم
43:25فانتقمنا منهم فانظر كيف كان عقبة المكذبين
43:40أفأنت تسمع الصم أو تهدى العمى ومن كان فى ضلل مبين
43:81قل إن كان للرحمن ولد فأنا أول العبدين
44:31من فرعون إنه كان عاليا من المسرفين
45:8يسمع ءايت الله تتلى عليه ثم يصر مستكبرا كأن لم يسمعها فبشره بعذاب أليم
45:25وإذا تتلى عليهم ءايتنا بينت ما كان حجتهم إلا أن قالوا ائتوا بءابائنا إن كنتم صدقين
46:10قل أرءيتم إن كان من عند الله وكفرتم به وشهد شاهد من بنى إسرءيل على مثله فءامن واستكبرتم إن الله لا يهدى القوم الظلمين
46:11وقال الذين كفروا للذين ءامنوا لو كان خيرا ما سبقونا إليه وإذ لم يهتدوا به فسيقولون هذا إفك قديم
47:10أفلم يسيروا فى الأرض فينظروا كيف كان عقبة الذين من قبلهم دمر الله عليهم وللكفرين أمثلها
47:14أفمن كان على بينة من ربه كمن زين له سوء عمله واتبعوا أهواءهم
48:11سيقول لك المخلفون من الأعراب شغلتنا أمولنا وأهلونا فاستغفر لنا يقولون بألسنتهم ما ليس فى قلوبهم قل فمن يملك لكم من الله شيءا إن أراد بكم ضرا أو أراد بكم نفعا بل كان الله بما تعملون خبيرا
50:27قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان فى ضلل بعيد
50:37إن فى ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد
51:35فأخرجنا من كان فيها من المؤمنين
54:14تجرى بأعيننا جزاء لمن كان كفر
54:16فكيف كان عذابى ونذر
54:18كذبت عاد فكيف كان عذابى ونذر
54:21فكيف كان عذابى ونذر
54:30فكيف كان عذابى ونذر
56:88فأما إن كان من المقربين
56:90وأما إن كان من أصحب اليمين
56:92وأما إن كان من المكذبين الضالين
59:9والذين تبوءو الدار والإيمن من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون فى صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون
60:6لقد كان لكم فيهم أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الءاخر ومن يتول فإن الله هو الغنى الحميد
65:2فإذا بلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو فارقوهن بمعروف وأشهدوا ذوى عدل منكم وأقيموا الشهدة لله ذلكم يوعظ به من كان يؤمن بالله واليوم الءاخر ومن يتق الله يجعل له مخرجا
67:18ولقد كذب الذين من قبلهم فكيف كان نكير
68:14أن كان ذا مال وبنين
69:33إنه كان لا يؤمن بالله العظيم
70:4تعرج الملئكة والروح إليه فى يوم كان مقداره خمسين ألف سنة
71:10فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا
72:4وأنه كان يقول سفيهنا على الله شططا
72:6وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا
73:18السماء منفطر به كان وعده مفعولا
74:16كلا إنه كان لءايتنا عنيدا
75:38ثم كان علقة فخلق فسوى
76:5إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا
76:7يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا
76:17ويسقون فيها كأسا كان مزاجها زنجبيلا
76:22إن هذا كان لكم جزاء وكان سعيكم مشكورا
76:30وما تشاءون إلا أن يشاء الله إن الله كان عليما حكيما
77:39فإن كان لكم كيد فكيدون
78:17إن يوم الفصل كان ميقتا
84:13إنه كان فى أهله مسرورا
84:15بلى إن ربه كان به بصيرا
90:17ثم كان من الذين ءامنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة
96:11أرءيت إن كان على الهدى
110:3فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا